الأخبار

03/08/2017
أكد أن مشروع ولائم الإفطار المحلي قدم 19895 وجبة طوال الشهر الكريم في 201 مسجداً وموقعاً

إبراهيم الصالح: بيت الزكاة قدم مساعدات ل 5901 أسرة داخل الكويت خلال شهر رمضان الماضي

  صرح مدير عام بيت الزكاة الدكتور إبراهيم أحمد الصالح أن البيت شهد خلال شهر رمضان الماضي عملاً مكثفاً وجهداً مضاعفاً من قبل العاملين في مختلف إدارات البيت؛ لتنفيذ خطة العمل الرمضانية في مجال جمع الزكاة وإنفاقها على مستحقيها داخل الكويت والتوعية بها. وقال الصالح إن بيت الزكاة عمل خلال شهر رمضان على تقديم المساعدات النقدية والعينية للأسر المستحقة والمتعففة، كما قدم آلاف وجبات الإفطار داخل الكويت وخارجها للمستحقين.   وأوضح الصالح أن بيت الزكاة قدم مساعدات مالية خلال شهر رمضان استفادت منها (5901) أسرة، شملت مساعدات مالية مقطوعة وشهرية للأسر المستحقة داخل الكويت،) استفادت منها (5791) أسرة مستحقة، وقروضاً حسنة استفادت منها (110) أسرة، كما قدم البيت مساعدات للأسر المتعففة استفادت منها 12 أسرة. وأضاف أن الصندوق الخيري للرعاية الصحية للمستحقين قدم خدمات الضمان الصحي لأسر غير محددي الجنسية، حيث بلغ إجمالي عدد المستفيدين من الصندوق (15) فرداً بالتنسيق بين بيت الزكاة ووزارة الصحة والجهاز المركزي لشئون المقيمين بصورة غير قانونية.   وبين الصالح أن عدد الأسر المستفيدة من التبرعات العينية خلال شهر رمضان بلغ (2896) أسرة وزعت عليهم (236) طناً من المواد الغذائية والاستهلاكية، و(4,250) كرتون هدية رمضانية، و(13000) قطعة ملابس، و(43) جهازاً منزلياً. بالإضافة إلى الأسر المستفيدة عن طريق التعاقد مع عدد من الجمعيات التعاونية التي بلغ عددها (2485) أسرة. وفيما يخص مشروع ولائم الإفطار داخل الكويت أكد الصالح أن بيت الزكاة قام خلال الشهر الكريم بتنفيذ المشروع  في (201) موقعا موزعة على مختلف مناطق الكويت، بواقع (19895) وجبة يومياً، وبلغ العدد الإجمالي لوجبات المشروع طوال شهر رمضان المبارك (576960) وجبة)، لافتاً إلى قيام البيت بتوصيل وجبات يومية لعدد من الأسر التابعة له. وعن زكاة الفطر العينية، أشار الصالح إلى أن بيت الزكاة قد أعد خلال الفترة من 25 إلى 29 رمضان (20) مركزاً من مراكزه الإيرادية تغطي جميع محافظات الكويت بالإضافة إلى فرع بيت الزكاة بالسالمية لاستقبال زكاة الفطر العينية؛ تسهيلاً على المتبرعين الكرام، وقد استفاد منها (2500) أسرة.   وفيما يتعلق بمشروع ولائم الإفطار الخارجي، أوضح أنه تم تنفيذ المشروع لصالح أيتام بيت الزكاة والطلبة وفقراء المسلمين في (29) دولة عربية وإسلامية بالتعاون مع (50) هيئة وجهة خيرية في هذه الدول لتقديم (210,000) وجبة   وأفاد الصالح أن بيت الزكاة قام خلال شهر رمضان بتوفير العديد من قنوات التحصيل السهلة الميسرة من خلال إدارة تنمية الموارد؛ لاستقبال زكاة المحسنين وصدقاتهم، مثل صالات المتبرعين في المقر الرئيس لبيت الزكاة وفروعه في إشبيلية وسلوى والجهراء، ومراكزه الإيرادية بالقرب من الأسواق المركزية للجمعيات التعاونية، علاوة على إمكانية التبرع (أون لاين) بواسطة الموقع الإلكتروني للبيت أو بواسطة الرسائل القصيرة SMS. وأضاف الصالح أن قسم التسويق في بيت الزكاة  نجح من خلال وسائله المختلفة في استقطاب المزيد من المتبرعين لدعم مشاريع البيت المختلفة كصندوق الصدقة الجارية، وصندوق كافل اليتيم، ومشروع ولائم الإفطار المحلي والخارجي. وضح أن البيت قام خلال شهر رمضان المبارك بتقديم خدمة احتساب الزكاة لـ (50) شركة، وجمعية تعاونية، و80 فرداً، كما قام الفريق المحاسبي في قسم الشركات بإجراء العديد من الزيارات لبعض الجهات لتقديم الخدمات الخاصة في مجال احتساب الزكاة والرد على الاستفسارات الهاتفية اليومية الخاصة بكيفية احتساب الزكاة من الأفراد لحساب زكاة الأسهم والمال وزكاة الذهب طوال شهر رمضان بالإضافة الى خدمة الرد على الاستفسارات عن طريق الواتس آب واحتساب زكاة الأفراد من خلالها لـ (186)  فرداً.   وعن الجانب الشرعي أكد الصالح أن مكتب الشئون الشرعية في بيت الزكاة كعادته دوماً كانت له جهود مميزة في مجال التوعية بأحكام الزكاة والصدقات والنذور والكفارات واحتساب زكاة الأموال والحلي طوال شهر رمضان المبارك خلال الفترتين الصباحية والمسائية عن طريق خدمة الرد الشرعي عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو المقابلة الشخصية. وتابع أنه إلى جانب ذلك قام المكتب بعمل عدة محاضرات توعوية موجهة إلى اللجان الخيرية تم من خلالها توضيح الأحكام الشرعية للزكاة والصدقات والكفارات والنذور والرد على استفسارات العاملين في تلك اللجان، فضلاً عن نشر عدد من المقالات والفتاوى المتعلقة بأحكام زكاة الأموال والحلي والأسهم وزكاة الفطر في عدد من الصحف اليومية والمجلات، وإلقاء العديد من المحاضرات ودروس التوعية لموظفي بيت الزكاة عن طريق إرسال رسائل إلكترونية عبر البريد الإلكتروني وإلقاء دروس توعية عقب صلاة الظهر في المقر الرئيس لبيت الزكاة.   واختتم مدير عام بيت الزكاة الدكتور إبراهيم أحمد الصالح تصريحه بتوجيه أسمى آيات الشكر والتقدير لكافة المحسنين والمحسنات وأصحاب الشركات والجمعيات التعاونية على دعهم المتواصل لبيت الزكاة، والذي كان له أثره الفاعل في رعاية آلاف الأسر المستحقة داخل الكويت وتوفير عوامل الأمن والاستقرار المعيشي لها.