الأخبار

11/09/2017
بمناسبة مرور الذكرى الثالثة لتقلد سموه لقب قائد العمل الإنساني والكويت مركزا للعمل الإنساني. العتيبي/ بيت الزكاة دائما يعمل بتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله بما يخص العمل الخيري والإنساني ويعمل على تأصليها على أرض الواقع

تعيش الكويت الذكرى الثالثة لمنح الأمم المتحدة حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله لقب قائد الإنسانية واعتبار الكويت مركزا للعمل الإنساني. وبهذه المناسبة صرح مدير عام بيت الزكاة بالإنابة محمد فلاح العتيبي أن دولة الكويت شهدت منذ أن تولى حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم في عام 2006 تناميا كبيرا في دعم المساعدات الإنسانية وتوسيعها بشكل ملحوظ إلى مختلف أنحاء العالم. و قد دأب سموه حفظه الله على أن تكون دولة الكويت سباقة في العمل الخيري الإنساني وأن تمسك بزمام المبادرات العالمية في هذا الجانب حيث حرصت الكويت خلال السنوات الماضية على زيادة حجم التبرعات في الدول التي تصيبها كوارث أو أزمات وأضاف العتيبي أن استضافة الكويت لمؤتمرات المانحين لدعم الوضع الإنساني في سوريا جاء تأكيدا على الدور الانساني  الكويتي، وفي ختام تصريحه أشار مدير عام بيت الزكاة بالإنابة محمد فلاح العتيبي أن بيت الزكاة دائما يتلقى توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله بما يخص العمل الخيري والإنساني داخل وخارج الكويت ويعمل على تأصليها على أرض الواقع داعيا المولى عز وجل أن يدم الصحة والعافية على سموه وأن يحفظ الكويت وشعبها من كل مكروه