الأخبار

18/09/2017
بيت الزكاة: وصول الدفعة الأولى من الإغاثة العاجلة لمسلمي الروهينجا

بتوجيهات مباشرة من رئيس مجلس إدارته

أعلن مدير إدارة النشاط الخارجي في بيت الزكاة عادل الجري عن وصول الدفعة الأولى من الإغاثة العاجلة إلى النازحين من مسلمي الروهينجا في المنطقة الحدودية الفاصلة بين دولتي ميانمار وبنغلاديش بتوجيهات مباشرة من معالي وزير الأوقاف والشئون الإسلامية (رئيس مجلس إدارة بيت الزكاة) .

وكان قد وجه معالي الوزير بتخصيص 1.5 مليون دولار من بيت الزكاة و الأمانة العامة للأوقاف، كمساعدات عاجلة لإغاثة تلك الأقلية المسلمة لمساعدتهم على مواجهة الظروف التي يمرون بها في ظل هذه الأوضاع الإنسانية المتدهورة، وللحيلولة دون وقوع مزيد من الخسائر في الأرواح والتخفيف من معاناتهم.

جدير بالذكر أنه قد وصل إجمالي النازحين للمنطقة الحدودية فقط مع بنغلاديش من الروهينجا في مطلع الاسبوع الماضي حوالي مائة ألف مسلم، فيما يوجد كثيرون غيرهم ممن لم يتمكنوا من الوصول بسبب الصعوبات التي تواجههم لا سيما مع تصاعد أعمال العنف والاضطهاد ضد تلك الأقلية المسلمة في ميانمار، حيث  فرَّ العديد منهم إلى تلك المناطق الحدودية في مجموعات صغيرة و ظروف قاسية ، غالبيتهم من النساء والأطفال، مشردين وفاقدين العديد من أفراد أسرهم، ومحاصرين برعب القبض عليهم وعودتهم ليلاقوا مصير من تخلف منهم، إضافة إلى تعرض تلك المناطق الحدودية حالياً لموجة من الفيضانات والأمطار الموسمية.

وأوضح الجري أنه واستمراراً لنهج بيت الزكاة، وبفضل دعم أهل الخير و المحسنين في دولة الكويت، فقد سيرت تلك القوافل الإغاثية بالعديد من المساعدات العاجلة المتنوعة بين السلال الغذائية والملابس ومستلزمات الإيواء من خيام وأغطية، إضافة لبعض المستلزمات المنزلية. وبين الجري أنه بالإمكان التبرع لصالح نازحي الروهينجا من خلال الموقع الالكتروني لبيت الزكاة والمراكز الإيرادية للبيت، والموجودة في مختلف مناطق الكويت، ومن خلال صالات المتبرعين في كل من المقر الرئيس لبيت الزكاة في جنوب السرة وفروعه، كما يمكن التواصل بالواتساب على رقم (94443366) للرد على كل الاستفسارات المتعلقة بهذا الموضوع.